سجل الزوار تعاون معنا أخبر عنا اتصل بنا
  
   الصفحــة الرئيســـة
   تعــرف على الشيــخ
   الصوتيــــــــات
   منبــــر الجمعـــة
   آراء ومقــــــالات
   المكتبـــة العلميـــة
   الفتـــــــــاوى
   تواصــل مع الشيــخ

182551969 زائر

  
 


بين يدي رمضان
 
 

عنوان الفتوى

مكان وكيفية وفاة الخليفة علي بن أبي طالب

رقم الفتوى  

12877

تاريخ الفتوى

9/10/1426 هـ -- 2005-11-11

السؤال

أرغب في معرفة مكان وكيفية وفاة الخليفة علي بن أبي طالب-رضي الله عنه-، والمكان الذي دفن فيه. وجزاكم الله خيراً.

الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
كان مقتل الخليفة علي واستشهاده- رضي الله عنه-، على أثر وقعة (النهروان) تلك التي التقى فيها علي – رضي الله عنه- مع (الخوارج) فهزمهم، وقتل عدداً منهم، وكسر شوكتهم، وعلى إثر هذه الوقعة، اجتمع ثلاثة من الخوارج، وتشاوروا واتفقوا على قتل كل من علي ومعاوية وعمرو بن العاص – رضي الله عنهم أجمعين- وتبيتهم في ليلة واحدة، وكان المسؤول عن قتل علي – رضي الله عنه- عبد الرحمن بن ملجم المرادي (أحد الخوارج)، الذي شحذ سيفه وسمّه، ثم ترصد لعلي – رضي الله عنه- حين خروجه لصلاة (الغداة) في مسجد الكوفة، فلما خرج ضربه بالسيف، فكانت الضربة استشهاداً لعلي –رضي الله عنه-، وذلك في رمضان عام أربعين للهجرة، أما المكان الذي دُفن فيه علي –رضي الله عنه-، فقد اُختلف فيه، ومع أن ابن الجوزي – رحمه الله- ذكر عددًا من الروايات في ذلك، فقد قال: (والله أعلم أي الأقوال أصح) (المنتظم 5/178)، ومما ينبغي أن يعلم أن طائفة من أهل العلم أنكروا أن يكون المشهد الذي بـ (النجف) مكان قبر علي –رضي الله عنه-، وممن أنكر ذلك شريك النخعي (قاضي الكوفة) والمتوفى في سنة
178هـ، ومحمد بن سليمان الحضرمي، المتوفى سنة 297هـ (الصلابي/ علي بن أبي طالب/ 903)، وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: "وأما المشهد الذي بالنجف، فأهل المعرفة يتفقون على أنه ليس بقبر علي، بل قيل: إنه قبر المغيرة بن شعبة، وإنما أتُّخذ هذا المشهد في دولة بني بويه (وهم من الرافضة)، وذلك بعد نحو من ثلاثمائة سنة من موت علي –رضي الله عنه-". [الفتاوى (4/446-502)]. والله أعلم.

رجوع طباعة إرسال
 
 

الشباب إيجابيات وسلبيات ، نماذج وتوصيات
***

من يظلم المرأة 2-2
***

دروس من قصة موسى عليه السلام
***