سجل الزوار تعاون معنا أخبر عنا اتصل بنا
  
   الصفحــة الرئيســـة
   تعــرف على الشيــخ
   الصوتيــــــــات
   منبــــر الجمعـــة
   آراء ومقــــــالات
   المكتبـــة العلميـــة
   الفتـــــــــاوى
   تواصــل مع الشيــخ

180407107 زائر

  
 


بين يدي رمضان
 
 

التاريخ : 28/3/1427 هـ

قضايا اسرية

د . سليمان بن حمد العودة

من يظلم المرأة 2-2

 

تُظلم المرأة حين يتأخر زواجها فتعنس, أو تمنع من الحمل والولد فتفلس, أو تزوج بغير إذنها وبمن لا ترغب, تُظلم المرأة حين يُسخط منها حين تولد, أو تُلعن وتسب حين تكبر، تُظلم المرأة حين يغالى في مهرها فيتجاوزها الُخطَّاب إلى غيرها، أو تلزم بزوج لا ترغبه, وقد تجبر على زوج فاسد الدين أو سيئ الخلق, تُظلم المطلقة في ولدها, وقد تُظلم المرأة من أقرب الناس لها, تُظلم المرأة بضرتها, وتُظلم المرأة بإفشاء سرها لاسيما في أمر الفراش، (( وإن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها)) (رواه مسلم /1437) .

تُظلم المرأة حين يعتدى على مالها بغير حق أو يعتدى على حجابها وحيائها باسم التحضر، وثمة صور أخرى لظلم المرأة حين تقصر في طاعة الله, وترتكب المحرمات.. وتضيع الأوقات، وتسفل في همتها، وتكون الأزياء والموضة غاية مرادها، تُظلم المرأة حين تختزل حقوقها في قيادة، أو يٌزجُّ بها في خلطةٍ بائسة، أو تجد نفسها في كومة من الفضائيات الساقطة، أو تجر لمواقع عنكبوتية مشبوهة، تُظلم المرأة حين تهمش رسالتها الخالدة وتُصرف عبوديتها عن الخالق الحق إلى عبادة الأهواء والشهوات, وكم هو وأدٌ للمرأة حين يوحى لها أن نماذج القدوة ساقطاتُ الفكر, عاشقات الشهوة والشهرة .

وإن من أعظم ظلم المرأة أن يُلبس عليها الحق بالباطل، ويستبدل الحسن بالقبيح, ويصور لها الحياة والعفة بالرجعية والتطرف، على حين يصور لها السفور والاختلاط بالمدنية والانفتاح والتحضر؟

وكم تُظلم المرأة حين يقال لها أن من العيب أن يكفلها أبوها، أو ينفق عليها زوجها, ويلقى في روعها أن ( القوامة ) القرآنية ضعف وتبعية, وإن عليها أن تكد وتكدح لتتخلص من نفقة الآخرين وقوامتهم، نعم لقد أصبح العامل الاقتصادي كلّ شيء في ذهن أدعياء تحرير المرأة، ولذا تراهم يطالبون لها بأي عمل، ويقحمونها في كل ميدان، فتظل المسكينة تلهث متناسية أعباءها الأخرى وواجباتها الأسرية المقدسة، فلا هي أمٌّ حانية ولا مربيةٌ ناجحة، حتى إذا ذبلت الزهرة والتفتت الكادحة في - العمل بلا حدود - إلى المحصلة النهائية وجدت نفسها في العراء، فلا هي أفلحت في التربية وبناء الأسرة، ولا هي خلَّفت جاهاً يذكر وحشمة تشكر, وعادت تندب خطها كما ندبت نساء الغرب والشرق قبلها، وإذا أمكن قبول ظروف الغارقات في الوحل فلا يمكن بحال قبول ظروف امرأة مسلمة قال لها خالقها: ((وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ً)) (الأحزاب:33).

ومن الظلم الواقع على المرأة إلى الظلم الملبس على المرأة, فثمة دعوى وشبهات يخيل لبعض النساء أنهن مظلومات فيها، وليس الأمر كذلك،  لكنه تشويه وتزوير وتضليل وخداع، ومن ذلك:

1- الدعوى بأن بقاء المرأة في بيتها ظلم لها، وهذه مغالطة تكشفها نصوص الوحيين، فمن القرآن قوله تعالى: ((وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ)) (الأحزاب:33).

ومن السنة قال- عليه الصلاة السلام-: (( قد أذن الله لكن أن تخرجن لحوائجكن ))(رواه البخاري/5237).

فدل قوله: (( قد أذن لكن)) على أن الأصل البقاء في البيت، والخروج إنما يكون لحاجة, ويشهد بجدواها الغربيون.

ويقول أحدهم: (جاك ريلر) : (مكان المرأة الصحيح هو البيت, ومهمتها الأساسية هي أن تنجب أطفالاً ) (قالوا عن الإسلام/ 415).

2- الإدعاء بقصر مسمى عمل المرأة خارج منزلها, وعدم اعتبار عملها في منزلها عملاً يستحق الإشادة والتقدير، وليس الأمر كذلك بل اعتبر الشارع الحكيم عملها في بيتها شرفاً وكرامة, وكم نغفل عن مدونات السنة ومصطلحاتها, وفي صحيح البخاري في كتاب النفقات، باب عمل المرأة في بيت زوجها، ثم ساق البخاري نموذجاً عالياً لهذا، وساق الحديث عن علي- رضي الله عنه- قال: (( إن فاطمة عليها السلام أتت النبي- صلى الله عليه وسلم- تشكو إليه ما تلقى في يدها من الوحي ..)) الحديث(536) الفتح 9/506) .

وفي الرواية الأخرى: (عند أبي داود) عن علي- رضي الله عليه- قال: (( كانت عندي فاطمة بنت النبي- صلى الله عليه وسلم- فجرَّت بالرحى حتى أثرت بيدها, واستقت بالقربة حتى أثرت في عنقها, وقَمَّت في البيت حتى اغبرت ثيابها, وخبزت حتى تغير وجهها ..)).

(انظر: المرأة بين البيت والعمل /سليمان العودة/43)، فهل تستطيع امرأة أن تقول أنها خير من فاطمة ؟.. أو يقول رجل أنه خير من علي ؟ وتاج ذلك إقرار النبي - صلى الله عليه وسلم- لهذا العمل النسوي البيتي، حتى إذا سألاه الخادم أرشدهما إلى ما هو خير من ذلك ملازمة الذكر, لاسيما إذا أوى إلى فراشهما قائلاً: (( فهو خير لكما من خادم )) .

3- ومن دعاوى الظلم على المرأة القول بأن التعدد ظلم لها, وكم شوهت وسائل الإعلام بمسلسلاتها الهابطة, وأعمدتها الجانحة, صورة التعدد المشروع, والتعدد فوق أنها شرع رباني ليس لمؤمن ولا مؤمنة أن يكون لهم الخيرة من أمرهم فيه, فهو مضبوط بالعدل، (( وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً )) ( النساء:3).

والتعدد عوض عن الطلاق في حال عقم المرأة أو مرضها, أو عدم قناعة الزوج بها، فلا خيار في هذه الحالات أو نحوها إلا الطلاق أو التعدد؟

على أن أمر التعدد الإسلامي عاد مطلباً لجمعيات الغرب, وفي أمريكا أكثر من جمعية يجوب أعضاؤها نساء ورجال، مختلف الولايات الأمريكية داعين في محاضراتهم للعودة لنظام التعدد، (عن ظلم المرأة /محمد الهبدان/78).

وعاد نساء الغرب يدعين للتعدد, وتقول: أستاذة في الجامعة الألمانية: إن حل مشكلة المرأة في ألمانيا هو في إباحة تعدد الزوجات، ( ظلم المرأة /الهبدان/78) .

ويعترف أحد الغربيين الذي هداهم الله للإسلام، بأن التعدد في البلاد الإسلامية أقل إثماً وأخف ضرراً من الخبائث التي ترتكبها الأمم المسيحية تحت ستار المدنية, فالنخرج الخشبة التي في أعيننا أولاً, ثم نتقدم لإخراج القذى من أعين غيرنا، ( قالوا عن الإسلام /427)

وفي الوقت الذي يؤيد فيه غربي آخر تعدد الزوجات عند المسلمين، معتبراً إياه قانوناً طبيعياً وسيبقى ما بقي العالم, هو في المقابل ينتقد النظام الغربي، ويبين الآثار المترتبة على الإلزام بزوجة واحدة .

ويقول (إيتين دينيه): إن نظرية التوحيد في الزوجة التي تأخذ بها المسيحية ظاهراً, تنطوي تحتها سيئات متعددة، ظهرت على الأخص في ثلاث نتائج واقعية، شديدة الخطر، جسيمة البلاء, تلك هي: الدعارة، والعوانس من النساء، والأبناء غير الشرعيين، (قالوا عن الإسلام/عماد الدين خليل/413) .

فهل من مد كر, وإذا اعترف بهذا عاقل غربي, فماذا يقول مسلم يقرأ القرآن: ((إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ)) (الأنعام:57).

((وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ )) (الأحزاب:36).

4- ويدعي الموتورون والجاهلون ظلماً وعدوانا أن شهادة المرأة تعدل نصف شهادة الرجل ظلم على المرأة، والذي خلق الزوجين قال في تعليل ذلك، (( أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى)) (البقرة:282).

لاسيما في القضايا المالية الواردة في الآية، على أن أهل العلم قرروا قبول شهادة المرأة أحياناً لوحدها، وذلك في أمور هي أدرى بها من الرجل.

قال ابن قدامة- رحمه الله- في المغني: (10/161): لا نعلم بين أهل العلم خلافاً في قبول شهادات النساء المفردات في الجملة.

قال القاضي: والذي تقبل فيه شهادتهن منفردات خمسة أشياء:

الولادة والاستهلال, والرضاع , والعيوب تحت الثياب: كالرتق- والقرن، والبكارة- والثيابة، والبرص, وانقضاء العدة".

5- ويزعمون كذلك أن دية المرأة نصف دية الرجل حيفٌ عليها، وينسون ويتناسون حكمة العليم الخبير بحاجة الرجل فوق حاجة المال للنفقة الواجبة عليه دون المرأة، فــ (( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ )) (النساء:34).

ومع ذلك فهذه الدية للمرأة في حال قتل الخطأ، أما إذا كان العمد فإن الرجل والمرأة سواء، ((وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)) (النساء:93).

وقد قيل حكمة ذلك، كذلك لما كانت الدية مواساة لأهل المقتول وتعويضاً لهم، فالخسارة المادية في الأنثى أقل منها عند الرجل، إذ الرجل يعمل ويوفر دخلا لأسرته أكثر، فخسارته أعظم من المرأة، فكانت الدية في حقه أعظم، ( المرأة بين الجاهلية والإسلام / 161 عن ظلم المرأة للهبدان 81).

هذه نماذج لدعاوى ظلم المرأة في الإسلام، لا يقول بها إلا جاهل أو مغرض، أو في قلبه مرض، وإلا فشهادة الأبعدين والأقربين أن ليس ثمة نظام أنصف المرأة كما أنصفها الإسلام، وليس ثمة شعوب أحسنت معاملة المرأة وضمنت حقوقها كما أحسنها المسلمون.

وأختم بهذه الشهادة التي أعلن فيها ( مارسيل ) القول: أثبتت التعاليم القرآنية وتعاليم محمد- صلى الله عليه وسلم- أنها حامية حقوق المرأة التي لا تكل. ( قالوا عن الإسلام /410).

 

كتابة تعليق
الاسم:
العنوان:
تأثير نصي:صفحة انترنتبريد الكترونيخط عريضخط مائلنص تحته خطاقتباسكودفتح قائمةعناصر القائمةإغلاق القائمة
التعليق:

1  -  الاسم : ابو ثابت المصرى لا     من : smart_freeone@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 3/11/1428 هـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة  
هذا الموضوع سيق جدا واتمنى ان كل أمراه تقرا هذه الرسالة الصغيرة لعلها تكون سببا فى التغير لاننا نعانى من مشكلة عمل المراة والخروج من بيتها بعذر او بدون عذر اسأل اللله العظيم رب العرش العظيم ان يجعل هذه الرسالة فى ميزان حسناتكم ويجمعنا جميع فى دار مقامتة انة ولى ذلك والقادر علية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
2  -  الاسم : ام عبدالعزيز لا     من : ahmad-eisa999@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 30/11/1428 هـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
نحتاج مؤخرا الى الحديث بهذا الموضوع الذي اصبح مشكله لدى الكثير من ضعيفات النفوس والايمان والاتي يطالبن بتحرر المرأه المسلمه وليست المشكله بعمل المرأه فبأستطاعتنا ان نوفق بين واجبات العمل وواجبات البيت من تربيه وغيرهاولاكن تكمن المشكله في الانفتاح الذي بدأ يسود مجتمعاتنا العربيه الاسلاميه 
وشكرا
3  -  الاسم : رانيا لا     من : السعودية      تاريخ المشاركة : 13/12/1428 هـ
السلام عليكم ورحمة الله 
كل ماتقوله سعادتكم صحيح ولكن ماهوا حال المرأه المسلمة اليوم وماهي انواع العنف التي تتعرض لها ياسيدي تعبنا واهلكتنا الشعارات التي لايعمل بها وكذلك نحن نقرأ القران الكريم ولكن من هو الذي يعمل به عندما تعمل المرأه لها دوافع وضغوط نعم انا لست بأفضل من فاطمة بنت رسول الامة علية افضل الصلاة والسلام ولكن من سيعزني ويعاملني اسوة برسول الله دائما مانتحدث عن المرأة ولانعلم ماتعانية المرأه نريد من يفتح لنا قلبه ويشاركنا هذا الهم بكل واقعية.
4  -  الاسم : فاطمة لا     من : السعودية      تاريخ المشاركة : 13/12/1428 هـ
السلام عليكم ورحمة الله  
 
نعم هذا هواديننا الحنيف بتعاليمه السمحة ولكن الانقف لنرى الفرق بين تعاليم الدين وحال المرأة انا ارى ان المرأة الاجنبية اصبحت تأخذ حقوقها افضل من المرأة المسلمة فالمرأة لدينا يعتدى عليها ويغتصب حقها اذا لم يوجد معها من يوافقها ويقف معها من الرجال ضاع حقها فلاتستطيع حتى الدفاع عن نفسها اورفع قضية على ذويها اذا ذهبت اي مكان قالولها هذا ولي امرك وهوا ادرى بمصلحتك وكأنها بدون عقل او بدون احتياجات ومشاعر حال المرأة يرثى له يرثى له يرثى له.
5  -  الاسم : سعاد لا     من : suadd1990@yahoo.com      تاريخ المشاركة : 12/10/1429 هـ
السلام عليكم معكم سعاد من ليبيا .الصراحه قد اعجابانى هدا الموضوع وسوف ادعو الاخوت ان يقران الموضوع و وفاقكم الله وجزاكم الله خيرا
6  -  الاسم : ابوخالد لا     من : su@dany@live.com      تاريخ المشاركة : 13/10/1429 هـ
بارك الله فيكم يا شيخ وجزاكم عن المسلمين كل خير . 
من المهم ان يوضح احد ما اهمية المرآة في البيت لكي يعلمن اخواتي ان هم اساس المجتمع وهذا شعاري قول الشاعر(الام مدرسة اذا اعدتها اعدتة شعبا طيب الاعراق)null
7  -  الاسم : نجاة لا     من :      تاريخ المشاركة : 16/10/1429 هـ
بارك الله فيكم يا شيخ مكان المراة الصحيح هو بيتها فلديه اعظم ساله وهي تربية اولادها فلو نجحت في ذللك سينجح المجتمع
8  -  الاسم : دانة ابها لا     من : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته      تاريخ المشاركة : 25/11/1429 هـ
اسال الله العلي العظيم ان يوفقكم عمل الخير ويجعلكم دايم في نشاط وقوه ويثبتكم عالطاعه والهداية نرجو من الكل ان لاينسوا الدعا لكل المسلمين بالصلاح الدايم يااااااااااارب كبار وصغار حتى نكون امة مجتمعه عالخير ولانملك سوا الدعا
9  -  الاسم : خالد القايدي لا     من : خميس البحر      تاريخ المشاركة : 26/11/1429 هـ
المرأه وخاصه في السعوديه تعاني من الضلم منذ فتره طوليه والحل هو زياده الوعي لدى الجيل الصاعد من الشباب ، وتأسيس جمعيات لنصره المرأه وشكراا .
10  -  الاسم : أحلام لا     من : من يطبّق؟!!      تاريخ المشاركة : 4/2/1430 هـ
كلام جميل..ونؤمن به..فلانخالف ديننا..ولانطلب غير ماأمر به ربّي.. 
 
لـــكـــــــــن..السؤال.. 
من يطبّق تعاليم ديننا؟! 
من يقوم على المرأة حقّ القيام؟! 
 
ومالعمل إذا لم يقوم أبيها على نفقتها؟! 
وتمنع من العمل والكد؟! 
 
 
هنا يقع الظّلم والحرمان...الذي به تضيع االفتيات...
11  -  الاسم : رهف لا     من :      تاريخ المشاركة : 29/5/1430 هـ
بالفعل كلام جاء في الصميم 
ويلمس على أوتار القلوب 
 
جزاك الله الخير
12  -  الاسم : عجايب يادنيا لا     من : abrahym@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 8/6/1430 هـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلام جميل جدا بس للأسف لاتطبيق وأضيف الأن ظلم الزوجه الثانيه من أجل أرضاء الزوجه الأولى وظلم اولادها سبحان الله
13  -  الاسم : نور القدس لا     من : الجزائر      تاريخ المشاركة : 7/8/1430 هـ
بارك الله فيكم فانتم و الله نصرتم المرأة خير نصرة
14  -  الاسم : ام عبدالعزيز لا     من : جده      تاريخ المشاركة : 15/9/1430 هـ
الحمد الله الذى تتم بنعمته الصالحات كلام رائع لكن اين الازواج الذين يكرمون الزوجات اين الاقتداء بسيدالخلق الحبيب محمدعليه الصلاه والسلام اين الرفق بالقوارير اسال الله العضيم رب العرش العضيم ان يكشف الغفله عن الامه الاسلاميه واهديهم لما يحبه الله ويرضاه
15  -  الاسم : مومهم لا     من : الرياض      تاريخ المشاركة : 26/9/1430 هـ
السلام عليكم ورحمة الله  
 
نعم هذا هواديننا الحنيف بتعاليمه السمحة ولكن الانقف لنرى الفرق بين تعاليم الدين وحال المرأة انا ارى ان المرأة الاجنبية اصبحت تأخذ حقوقها افضل من المرأة المسلمة فالمرأة لدينا يعتدى عليها ويغتصب حقها اذا لم يوجد معها من يوافقها ويقف معها من الرجال ضاع حقها فلاتستطيع حتى الدفاع عن نفسها اورفع قضية على ذويها اذا ذهبت اي مكان قالولها هذا ولي امرك وهوا ادرى بمصلحتك وكأنها بدون عقل او بدون احتياجات ومشاعر حال المرأة يرثى له يرثى له يرثى له والاسلام وضع لكل شيي ضوابط وما حرم عمل المراءه بشكل مطلق في نساء فيهم خير و عندهم رساله و مواهب فشو المانع انها تطلع وعلي رايكم المراء هي المربيه فلازم تكون فاهمه الدنيا وعارفه اشياء تفيدها في مستقبلها ما تدري الزمن وش يجيب وبعدين المراه العامه انضج و لقوي و انجح من المراءه الغير عامله وتكون عندها مبادء طبقتها علي نفسها قبل اولادها 
16  -  الاسم : احلام لا     من : عمان      تاريخ المشاركة : 8/10/1430 هـ
الحمدلله على نعمة الاسلام وكفى
17  -  الاسم : امرأة طيبة لا     من : السعودية      تاريخ المشاركة : 3/12/1430 هـ
سبحان الله الدنيا تغيرت صاروا الناس يسبوا و يشتموا و يغتابوا مو حرام يسووا كذا
18  -  الاسم : هناء لا لا     من : الرياض      تاريخ المشاركة : 16/2/1431 هـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  
 
في الحقيقه الموضوع جدا رائع بس استغربت ان الكثير يقول ديننا الاسلامي سمح لكن من يطبق !!! اذا احنا طبقنا صدقوني سيتغير المجتمع انا بنت عمري 18 سنه ومتفائله جدا نحن اذا حاولنا سيتغير واذا ماتغير المجتمع يكفيك اهلك اللي حولك تغيروا لأنهم مسؤليتك الكبرى وبذلك تكون اسعد الناس واستغربت ان في ناس تقول ((اذا ذهبت اي مكان قالولها هذا ولي امرك وهوا ادرى بمصلحتك وكأنها بدون عقل او بدون احتياجات ومشاعر حال المرأة يرثى له يرثى له يرثى له والاسلام)) لماذا يرثى لها في الاخير المرأة تحتاج لرجل يدافع عنها وان كان عليه بعض الاغلاط فهو في الاخير ادرى بمصلحتها فهو يرى اكثر منها يذهب الى كل مكان بينما المرأة محيطها محدود بين العمل والمدرسه والاهل والمنزل!!!!
19  -  الاسم : سميره شابو لا     من : من السعوديه 21-2-1431هـ      تاريخ المشاركة : 21/2/1431 هـ
السلام عليكم ورحمة اله وبركاته.. 
نعم كل ماذكر كان صحيحآ ونحن نحمدالله على ديننا الاسلامي وهو دين يسر وسهوله .. ولاكن المراه الآن تختلف فهي الآن تتبع اسآليب الغرب,,, وتركت عاداتها وتقاليدها ودينها الاسلامي الحنيف فالمراه هيا التى ضلمت نفسها ودينها فالاسلام حافظ على حقوقها وواجباتها ورفع مكانتها,, فما اجمل ان تكون المراه ام ومربيه ومحافظه لبيتها وزوجها .  
واخيرآ ادعوا الله ان يهدينا ويصلحنا لكل ما فبه خير لنا .. وبالتوفيق للجميع .
20  -  الاسم : غلا لا     من : مكة      تاريخ المشاركة : 11/3/1431 هـ
فضيلة الشيخ العمل للمراة يسد حاجتها عن السؤال للغير خاصة الفقيرة بشرط ان لا يكون عملها محالظ للرجال اسال الله ان يرزق كل ارملة ويتيمة ومسكينة ويرفع قدرهن عن السؤال بكسب يدهن ياكريم
21  -  الاسم : الجتة مبتغاي/غلا لا     من : مكة      تاريخ المشاركة : 11/3/1431 هـ
الصحبيات كن يخرجن للجهاد مع الصحابة للتطبيب الجرحا ومنهن ام عطية رضي اللة عنها فلا ارى عمل المراة ظلم بل هو منفعة لها لسد حاجة عن السوال فيما يتوافق مع شريعتنا فالله الله فلمراة فتقوا الله في النساء فانهن عوان عندكم 0
22  -  الاسم : سؤال لا     من :      تاريخ المشاركة : 12/3/1431 هـ
بارك الله فيك ياشيخ وجزاك الله خير  
 
دكتور انا عندي ملاحظه بسيطه اين الظلم عندما .. توافق المرئه على غلاء مهرها  
 
وتقول انا بنت فلان لا ياتي لي الا فلان ومهري .. 
با المبلغ الفلاني  
مبلغ لا يقدر عليه المتقدم .. 
 
ما العمل يادكتور شبابنا في ضياع بسبب هذه المهور ماذا نفعل ونحن لا نرضى الا با الحلال
23  -  الاسم : ام محمد لا     من : الرياض      تاريخ المشاركة : 5/9/1431 هـ
صدقت يا فضيلة الشيخ ومن ظلم الرجل للمراة هو اخذ مالها او تركها عند اهلها وهي حامل بدون نفقة او الاحتى السؤال عنها ومن ظلم المراة عدم شكرها على ما تتحمله ومعاملتها معاملة سيئة
24  -  الاسم : ام وليد لا     من :      تاريخ المشاركة : 9/9/1431 هـ
انا سوف يكون تعليقي بناء على تجربة شخصية مررت بها وما زلت امر بها فقد تزوج علي زوجي باخرى دون علمي ودون وجود سبب وعندما قررت الانفصال كعادةمعظم الرجال هددني باولادي !! ولكن عزائي الوحيد انه ليس سعيد في زواجه الثاني وكانها مصيبة ثانية جائت على راسه ! انا والله استغرب من الرجال يستسهلون التعدد دون النظر الى سلبياته فانا عن نفسي اشعر اني اعيش مع شخص لا اكن له اي حب بل هو شخص مسخر لتقضية التزاماتي انا واطفالي وكشكل اجتماعي فقط ولايمكن لومي فجرح المشاعر اصعب انواع الجروح واي رجال هؤلاء يقبلون العيش مع نسا ء بالغصب . هذاالظلم الذي وقع علي واسال الله ان يرفعه عني وعن امثاالي
25  -  الاسم : رفيعة شانال لا     من : السعوديه      تاريخ المشاركة : 16/9/1431 هـ
لعل ماغاب عنك فضيلة الشيخ ان من صور الظلم للمراه ان تكون سعوديه! 
 
انااؤمن بان الاسلام لم يظلم المراه باي شي  
 
ولكن في هذا المجتمع السعودي طبعا 
لاتعامل المراه الا وفق العادات والتقاليد 
او مايوافقها من الشرع 
 
هناك حقوق كثيره منحني ايها الاسلام 
 
لكن لايمكنني ان اتمتع بهذه الحقوق 
 
لاسباب عده لعل من اعظمها الانظمه السائده وفق الشريعه الاسلاميه كما يقال ولا شك في ذالك ولكنها تاثرة بعدات وتقاليد 
 
لماذا المراه السعوديه ترا نفسها مظلومه 
ولماذ حينما تطالب بحق من حقوقها يقال بانها متاثره بالغرب 
 
لا انا لا اريد ان اكون كالمراه الامريكيا او الالمانيه 
انا اريد ان اكون كالكويتيه او الاماراتيه 
 
محافظه على جوهرها كمراه مسلمه 
ومتمتعه بحقوقها 
 
كمواطنه 
 
انا كاسعوديه اريد ان اعطى حقي كمواطنه  
كما اعطاني ديني حقي كمسلمه 
 
شكرا
26  -  الاسم : ملكة القلوب لا     من : n-111-k@hotmail.com      تاريخ المشاركة : 10/10/1431 هـ
 
 
نريد وظائف ياشيخ تغنينى عن الحاجه
27  -  الاسم : امينة لا     من : المغرب      تاريخ المشاركة : 30/10/1431 هـ
شكراااااااااااااااا كثيرا على الموضوع شكرررررررررررررررررررررررررررررررا
28  -  الاسم : ام اسامه لا     من : اليمن      تاريخ المشاركة : 9/9/1432 هـ
كلامك صح ياشيخ بس الذي ماعندها حد يصرف عليها يعني المطلقه والارمله الذي عندها عيال وظروفها صعبه وش حيلتها غير تشتغل عشان لقمه العيش وبالحلاك جزاك الله خير
29  -  الاسم : ام مرتضى لا     من : السودان/الخرطوم      تاريخ المشاركة : 14/1/1433 هـ
ظلم التعدد /عدم الانصاف في مجتمعنا

 

طباعة

17988  زائر

إرسال


 
 

الشباب إيجابيات وسلبيات ، نماذج وتوصيات
***

من يظلم المرأة 2-2
***

دروس من قصة موسى عليه السلام
***